سـحـــر الشــــــــرق

 سـحـــر الشــــــــرق


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» ملف شامل لتنظيف كل حاجة في المطبخ أو غير المطبخ نصائح روووعة شوفووووها
الأربعاء يوليو 31, 2013 6:40 am من طرف سحر الشرق

» طريقة لازاله الدهون من الشفاط وزجاج البوتاجاز
الأربعاء يوليو 31, 2013 6:36 am من طرف سحر الشرق

» موقع لتصفح المصاحف
الخميس نوفمبر 15, 2012 12:55 pm من طرف سحر الشرق

» مجوهرات السفينة تيتانيك تعرض بالولايات المتحدة
الخميس نوفمبر 15, 2012 10:46 am من طرف سحر الشرق

» موقع يخليك مهندس كمبيوتر
الثلاثاء مارس 27, 2012 1:43 pm من طرف حسام

» لماذا يصاب الانسان بالدوخه وماهي طرق علاجها ؟
الإثنين مارس 19, 2012 5:49 pm من طرف الفرعون يامى يوغى

» الحج وكأنك تحج
الإثنين أكتوبر 31, 2011 6:08 pm من طرف الفرعون يامى يوغى

» فضائل يوم عرفة
الإثنين أكتوبر 31, 2011 6:05 pm من طرف الفرعون يامى يوغى

» أِشياء { لم } و { لن } تحلم بها
الأحد سبتمبر 04, 2011 6:03 pm من طرف SPISYGIRL

» طرق لتصغير حجم الصدر
الإثنين أغسطس 22, 2011 3:40 pm من طرف سحر العيون

» طريقة لأزالة شعر الوجه نهائياً
الإثنين أغسطس 22, 2011 3:34 pm من طرف سحر العيون

» للمهتمين بالمناقصات الحكومية والمزادات والعقارات خصم 20% في العرض الرمضاني
الأربعاء أغسطس 10, 2011 9:01 am من طرف عالم التسويق

» أضخم حدث تدريبي بمدينة الرياض الخميس 11 رمضان في البرنامج الرمضاني الكبير
الجمعة أغسطس 05, 2011 9:54 am من طرف عالم التسويق

» هديه بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك
الجمعة أغسطس 05, 2011 5:08 am من طرف mostafa

» أكبر موسوعة نغمات اسلامية جديده بروابط مباشرة ..حصريا ..حصريا..!!!!
الإثنين يوليو 11, 2011 2:46 pm من طرف الفرعون يامى يوغى

» تخسيس الوزن -- تخسيس البطن –– تخسيس الكرش- تخسيس جسم - دكتور رجيم - دكتور اشرف قوره (ارض الجولف – المعادي – الرحاب – حدائق القبة )
الثلاثاء يونيو 28, 2011 5:01 am من طرف nanan1144

»  تخسيس جسم - تخسيس البطن –– تخسيس الكرش- تخسيس جسم - دكتور رجيم - دكتور اشرف قوره (ارض الجولف – المعادي – الرحاب – حدائق القبة )
الثلاثاء يونيو 28, 2011 5:00 am من طرف nanan1144

»  تخسيس البطن –– تخسيس الكرش- تخسيس جسم - دكتور رجيم - دكتور اشرف قوره (ارض الجولف – المعادي – الرحاب – حدائق القبة )
الثلاثاء يونيو 28, 2011 4:59 am من طرف nanan1144

» دكتور رجيم - تخسيس البطن –– تخسيس الكرش- تخسيس جسم دكتور اشرف قوره (ارض الجولف – المعادي – الرحاب – حدائق القبة )
الثلاثاء يونيو 28, 2011 4:57 am من طرف nanan1144

» رنتك بأسم حضرتك, جميع نغمات الأسماء ولاد وبنات كمان
الأحد أبريل 17, 2011 6:09 am من طرف جبارين عزالدين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
سحر الشرق - 2689
 
فاتيما - 2397
 
الروش - 1932
 
جنة الاحلام - 1359
 
سحر العيون - 954
 
بسمة امل - 827
 
الفرعون يامى يوغى - 564
 
عاشقة الجنة - 472
 
ميلاد فجر - 386
 
العملاق المخيف - 381
 

شاطر | 
 

 هـــمسات ولمسات نسائية ( لكاتبات سعوديات مبدعات لكي و عليكي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميلاد فجر
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 386
بلدك : مصر
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 26/05/2007

مُساهمةموضوع: هـــمسات ولمسات نسائية ( لكاتبات سعوديات مبدعات لكي و عليكي   الخميس أبريل 24, 2008 6:14 pm

هـــمسات ولمسات نسائية ( لكاتبات سعوديات مبدعات لكي و عليكي )



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كاتبات فاضلات ،مبدعات ، صاحبات رسالة شريفة في هذة الحياة..أقدم لكم من خلال هذا الموضوع ...سلسة من مقالاتهن وكتاباتهن ..
وكلها والله همسات (منها لكِ (هدية )ومنها عليكِ (نصيحة)..)
وأولاً وأخيركل ماكتب منهن تصب في مصلحتك ..جزاهن الله وإياكم خير الجزاء
نفعنا الله بكل مانقرأ وننقل ونكتب..
اللهم اجعلنا مؤثرين في الغير بكل ماهو خير...


=====

(1)

***الأعجاب مطلوب***
===========



د. رقية بنت محمد المحارب

سمعنا كثيراً ورأينا بعضاً من مظاهر الاعجاب والتعلق بين طالبة ومعلمتها أو بين طالبة وزميلتها التي لا تقف عند الحدود الطبيعية. وكان من نتيجة هذا أن تم التنبيه المتكرر على تقوى الله عز وجل والتذكير بالرابطة الأوية عبر المطوية والشريط والمحاضرة والندوة والمقالة وغيرها. لكن الذي حصل كرد فعل أحياناً هو الجفاف في العلاقة هروباً من تحكم هذه الظاهره وتحولت مظاهر الإعجاب التي أقلقت يوماً ما كثيراً من المربيات إلى مظاهر من القطيعة لا مبرر لها. نحن لا نريد أن نعالج الخطأ والانحراف بمثله ولا يصح أن نقابل التطرف بتطرف مضاد فالتوازن مطلوب ومعرفة أصول العلاقة الصافية مقدمة لسلامة مسيرة الأخوة الصادقة.

لا يمكن أن تؤثر المعلمة في الطالبة وتعمق من توجهها الطيب وتغير من سلوكياتها المنحرفة إن وجدت إلا بقدر من الاعجاب الشرعي والحب والتعلق. وما أجمل أن تكون شخصية المعلمة جذابة بحسن كلامها وخلقها وملبسها وتعاملها مع طالباتها، وتحصيل هذه الجاذبية مطلوب لتحقيق هدف إيصال الرسالة التربوية. والسؤال هو: إذا كان بعض المربيات يتجنبن أن يكن جذابات فكيف يمكن أن يؤثرن على من حولهن. إننا نرى من تظهر علامات الصفاء والنقاء على وجوههن نتيجة قلوب مخبتة وصدق وإخلاص وقيام ليل وصيام ونشعر بارتياح لهن ومحبة للاستماع إليهن والجلوس إليهن فهل يعد هذا إعجاباً ينبغي محاربته أم أن اللائق أن نقابل من حولنا بنوع من الغلظة حتى لا يحصل الاعجاب المذموم؟

ومن يتأمل في السنة النبوية يدرك كيف أسرت شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين ومع ذلك لم يؤد بهم هذا إلى غلو في محبته وخروج عن المقاصد الشرعية وعندما حصل شئ من هذا جاء التوجيه النبوي بإصلاح الوضع وليس بتغيير معاملته صلى الله عليه وسلم للناس، كما جاء التوجيه المتكرر للحب في الله عز وجل والدعوة إلى تنميته وزيادته وأمثلة هذا كثيرة منها ما رواه مسلم رحمه الله تعالى عن أنس بن مال رضي الله عنه: أن رجلاً كان عند النبي صلى الله عليه وسلم، فمر به رجل، فقال: يا رسول الله إني لأحب هذا، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: أعلمته؟ قال: لا، قال: أعلمه. فلحقه فقال: إني أحبك في الله، قال: أحبك الذي أحببتني له. وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيده وقال: يا معاذ والله إني لأحبك، والله إني لأحبك، فقال: أوصيك يا معاذ لا تدعن في دبر كل صلاة تقول: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك رواه أبو داود رحمه الله وقال الألباني رحمه الله: إسناده صحيح.

إنها المدرسة النبوية الثرية التي نحتاج أن نقرأها وندرسها لنعلمها ونعمل بها ونعرف مداخل النفوس و نعرف حدود الحب الشرعي وننميه ومظاهر الغلو في التعلق فنعالجه بحيث يعود التوازن إلى حياتنا.
==============



(2)

***الإحصان العاطفي***
===========



د. جواهر بنت عبدالعزيز آل الشيخ

بدون أدنى ريب تُعَدُّ الأسرة هي اللبنة الأولى والأساسية للمجتمع، فإذا صلحت كانت نواة لمجتمع صالح، وبناء الأسرة المسلمة واجبنا جميعاً الذي يجب ألا نتقاعس عنه مهما عظمت همومنا أو تعددت انشغالاتنا أو تفرعت اهتماماتنا.
وكم كثرت الموضوعات التي تحث وبشدة على الحرص على سد منافذ عديدة تدخل من خلالها الرياح العاتية التي تقتلع استقرار الأسر من جذورها، التي تظهر عبر رحلة الحياة دون أن يلحظها أفراد هذه الأسر المختلفة على الإطلاق أو أن يشعروا بخطورتها.
ولكن من تلك الأساسيات التي يجب أن يأخذها جميعنا في الحسبان ولا نتجاهلها أو نغض الطرف عنها أو نقلل من شأنها هو الإحصان العاطفي لكلا الزوجين، وقد تعودنا أن نسمع بصفة الديمومة أو البداهة أن الإحصان إنما يكون للجسد فحسب، ولكن تناسى العديد من الناس أن الإحصان الحقيقي إنما يبدأ من الروح والعقل والنفس.
وغِذَاءُ كل هذا هو الشعور بالأمان النفسي بين الطرفين لكي تنغرس بذرة الإخلاص لدى كل واحد من الزوجين تجاه الطرف الآخر، فينتج عنه الاحترام والوفاء المتبادلان، وهذا كله إنما يبتدئ بسماع الكلمة الطيبة والعبارات الجميلة المطمئنة التي تُشْعِرُ صَاحِبَها المحتاج إليها أنها وقود الحياة الذي يزوده بالقدرة على الاستمرار في الرحلة الزوجية.
وحسب تجارب الحياة المستمدة من الواقع ذاته نتأكد من أن المرأة هي الأحوج دائماً وأبداً لمثل هذه الكلمات العاطفية التي تشعرها بأنوثتها وقبول شريكها لها وإعجابه المستمر بها، وقد يعتقد الرجل أن من السفاهة تكرار مثل هذه العبارات بصفة دائمة أو شبه دائمة عبر رحلة الحياة الممتدة، أو أنها إنما تعد من ضرورات بداية الحياة الزوجية فحسب، أو أن الحب الزوجي يحتاج فقط إلى إثباتات عملية وكفى وليست قولية.
وتناسى أو جهل مثل هؤلاء الأزواج أنهم بذلك يوغرون صدور زوجاتهم، ويفصلون ذبذبات التيار الكهربائي المشعل للدفء الأسري عن بيوتهم، فيشيع البرود العاطفي فيها ويصبح الجفاف متبادلاً، ثم يتباكون على الوضع الذي يحتاج إلى إعادة نظر وهو في نظرهم البحث عن أخرى.
ولكن وهنا السؤال الأهم: ألا تعتقد أيها الرجل أن أنثاك قد تبحث عن آدم آخر، إن لم يكن بطريق الحلال، فلو عن طريق التفكير والأمنيات وأحلام اليقظة، والتحسر على رداءة النصيب الذي يعد إحدى مداخلات الشيطان، هذا بالنسبة للتي لديها رصيد إيماني وخشية لخالقها في ظهر الغيب، وضمير حي يقظ حتى لو رأت أو سمعت ما يؤلمها من شريكها فقد حُفَّت النار بالشهوات.
ولكن حسبكم.. فلا بُدَّ من الاعتراف بأن هناك مَنْ تلاحقها وساوس شياطين الجن وإغراءات بل مطاردات غواة البشر الذين يجدون لذة وأيما لذة في الحرام حتى وإن قل مستواه عن الحلال، وقد تسقط الأنثى المحرومة في براثنه دون أن تعي، ألم تسمعوا مقولة الشاعر المبدع القارئ لخفايا النفس البشرية:

خدعوها بقولهم: حسناءُ *** والغواني يغرهن الثناءُ
نظرة فابتسامة فسلام *** فكلام فموعد فلقاء

إذن فالمطلوب أن يشبع الرجل أنثاه بالكلام الذي يدغدغ أحاسيسها ويكبلها بسلاسل الوفاء والإخلاص لكي لا تفر من قفصه الذهبي إلى أوهام سواه، ومع ذلك فمعظم الرجال الذين يُبتلون بالشح العاطفي يستبعدون تماماً أنَّ نساءهم سيفكرن في سواهم، لأنهم إما مطمئنون لصلاحهن، أو لبرودهن، أو لوفائهن التلقائي، ولكن إذا كانت جميع الزوجات وكل الأخوات والبنات صالحات، فمن أين إذن ينبع الفساد الاجتماعي؟.
كلنا نأمل أن جميع أجيال هذا المجتمع قد تغذت على الفضيلة منذ أن رضعتها من أمها الصالحة، فالمرأة المسلمة في بلادنا تنفر من الرذيلة وتشعر بالمزيد من الاحتقار لمن يمارسها تحت أي مبرر، ولكن يجب أن نأخذ حيطتنا بإحصان الروح لأنه هو أساس إحصان الجسد، وإحصان المرأة يكون عن طريق أذنها، لأنها عاطفية تتكئ في حسها على السماع، بينما الرجل يكون إرضاؤه عن طريق عينه بالرؤية لأنه حسي، ألم تقرؤوا قول الذي لا ينطق عن الهوى عليه أفضل الصلوات والتسليم: (إذا نظر إليها سرته).
فكفاكم بخلاً عاطفياً أيها الشركاء والشريكات فالحياة جد قصيرة وابتلاؤها مرير.



***إلى من تظنُّ نفسها محجبة***
==============



بقلم : نور الجندلي



عينٌ على الدنيا ، وأخرى على الآخرة ..

رغبة في الجنّة ، وهوى في النفسِ يلحّ ..

رقّةُ في القلبِ تجذبها إلى دين .. ودنيا تتزيّنُ لها .. تغريها ..

هذا جمالكِ .. لا تهمليه .. وهذا حُسنكِ لا تضيّعيه !

وماذا إن كنتِ محجّبة ؟ هل تقهرين هذا الجمال خلف حجاب ؟!

تعلّقَ قلبكِ بالجنّة ، وفاض حنينكِ للقاءِ أمهات المؤمنين هناك .. واعتززتِ بنفسكِ ، فأنت مسلمة ! فارتديتِ الحجاب ..

لكنّكِ شيئاً فشيئاً شعرتِ بأنّكِ غريبة ، مختلفة ، غير مرغوبٍ بها بين الصحاب ..

فعزمتِ أن تغيّري من شكلك ، وأن تحسّني – كما ظننتِ مظهركِ – وغرّتكِ دعواتٌ سافرة ، وفتاوى بلا علم ، فكان في حياتكِ انشطارٌ عن الفطرة ..

وظهرتِ أخيراً .. بلا معنى .. بلا هويّة !

المظهرُ يوحي بملامح إسلاميّة .. هيكلُ حجابٍ لامرأة مسلمة ، لكنّ الغرب قد طبع بصماته ببراعة ليخفي أصالتك ..

تتساءلين .. وأنتِ تعلمين .. " وما الخطأ في حجابي وإن ضاق قليلاً ؟ أوليس حجاباً ؟ "


هلا عدتِ إلى الحديث الشّريف في قول النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه أبو هريرة: "صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنامة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة خمسمائة عام" (رواه مسلم).

ومعنى قوله كاسيات عاريات: أي تستر بعض بدنها وتكشف بعضه إظهارا لجمالها وقيل تلبس ثوبا رقيقا يصف لون بدنها. ومعنى مائلات: أي مائلات عن طاعة الله وقيل يمشين متبخترات ومميلات أي إنهن مميلات لقلوب الرجال. ومعنى قوله كأسنمة البخت: أي يصففن شعورهن فوق رؤوسهن أو يكبرنها ويعظمنها بلف عمامة أو عصابة. معنى ذلك أن الثوب يجب أن يكون فضفاضا غير ضيق لا يظهر لون البشرة أو يجسم العورة ولا يبرز مواضع في جسد المرأة من شأنها إثارة الفتنة، وبذلك لا يصلح مع الحجاب الملابس الضيقة أو الخفيفة. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "رب كاسية في الدنيا عارية في الآخرة" (رواه البخاري عن أم سلمة)

تقولين : أنا محتشمة ، ألبس الفضفاض من الثياب حتى وإن كان بنطالاً

راجعي نفسكِ للحظة .. ألا يشبه هذا الثوب ملابس الرجال، فعن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم " ال****ين من الرجال والمترجلات من النساء، قال: قلت له وما المترجلات من النساء؟ قال: "المتشبهات من النساء بالرجال" (أخرجه البخاري). ومن منا تحتمل لعنة الله ورسوله ؟

وقد تزعجكِ ألوانٌ قد فرضت عليكِ ، فتتخيرين الملفت من الألوان ..

انظري لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة ثم ألهب فيه نارا" (أخرجه أبوداود وابن ماجه وإسناده حسن).

وقد يقنعونكِ بأشكالٍ وألوان من حجاب كلها بعيدة عما فرضه الله تعالى ..

ألا تكفي كلمة ( جلابيبهنّ ) في هذه الآية ليكون المغزى واضحا ؟ "ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما" (الأحزاب 59).

وأعلم أن في فطرتكِ حبّ التزين والعطور .. ولكن .. فلتكن في منزلكِ ، وليس في شارع أو مكان يتواجد فيه رجال من غير محارمك .. عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أيما امرأة أصابت بخورا فلا تشهدن معنا العشاء" (رواه مسلم).

ومن حجابكِ أيضاً .. ألا تخضعي بالقول ، فلا تليني وترقي في اللفظ ففي ذلك فتنة كبيرة ..

قال تعالى "فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا" (الأحزاب 32).

والآن .. وبعد أن عرفتِ حدود حجابكِ وأصوله وضوابطه .. هلا استجبتِ فكنتِ مسلمة حقة ؟ هلا قلتِ سمعتُ وأطعتُ واحتسبت حجابي عبادة أتقرّب بها إلى مولاي ..


وهل شعرت بأنكِ حفيدة لأمهات المؤمنين تقتدين بهنّ وتسيرين على خطاهن ؟

إن في حجابكِ عبادة ، ودرء فتنة ، وتحقيق إيمان ، وحصانة للأمة ، واعتزاز بهويّة ..

فكوني العابدة الطائعة المجاهدة بحجابها ، كي تكوني من سيدات القصور في الجنة ..

ومن يدري ، فقد يلبسكِ حجابك الدنيويّ الملتزم في الدنيا .. سندساً وإستبرقا في الآخرة ..

فاعقدي العزم وأخلصي النّيّة ، وتوكلي على الله في كل أمر فهو المعين عليه


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاتيما
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2397
بلدك : مصر
جنسك :
مزاجك :
وظيفتك :
  :
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: هـــمسات ولمسات نسائية ( لكاتبات سعوديات مبدعات لكي و عليكي   الثلاثاء مايو 27, 2008 7:38 am


_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هـــمسات ولمسات نسائية ( لكاتبات سعوديات مبدعات لكي و عليكي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 سـحـــر الشــــــــرق :: سحر الشرق للمواضيع المميزة-
انتقل الى: